شبكه منتديات الانوار10
اهلا بك زائرنا العزيز

تشرفنا زيارتك

ويسعدنا ان تكون عضوا معنا او زائرا مستديما

لماذا قدم الاسلام الأم بالبر على الأب ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default لماذا قدم الاسلام الأم بالبر على الأب ؟

مُساهمة من طرف ممدوح السروى في الإثنين أبريل 02, 2012 5:36 pm





[/size]
[/size][/i][/b][/i][/b][/i][/b]
[/size][/size][/b]



ولماذا قدم الاسلام الأم بالبر على الأب ؟




قدم الاسلام الأم بالبر علي الأب لسببيــــــن
وجاء ذلك صريحا في قوله تبارك وتعالي
ووصينـا الانسـان بوالديـه حملتـه أمه وهنا علي وهن
وفصاله في عامين أن أشكر لي ولوالديك والي المصير
لقمان:14





أولا : أن الأم تعاني بحمل الابـن







( سواء كان ذكرا أم أنثي )
وولادته وارضاعه والقيام علي أمره وتربيته أكثر مما يعانيه الأب ،


ثانيا : ان الأم بما فطرت عليه من عاطفة وحب وحنان





أكثر رحمة وعناية واهتماما من الأب ..
فالابن قد يتساهل في حق أمــــــه عليه لما يري من ظواهر عطفها ورحمتها وحنانها




لهذا أوصت الشريعة الاسلامية الابن بأن يكون أكثر برا بها ، وطاعة لها حتي لا يتساهل في حقها ،



ولا يتغاضي عن برها واحترامها واكرامها ومما يؤكد حنان الأم وشفقتها ان الابن مهما كان عاقا لها ،
مستهزئا بها ، معرضا عنها .. فانها تنسي كل شيء حين يصاب بمصيبة أو تحل عليه كارثه



وعن أبي هريرة رضي الله عنها قال
جاء رجل الي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال
يارسول الله : من أحق الناس بحسن صحابتي ؟
قال : أمـك.
قال: ثم من ؟
قال: أمـك.
قال : ثم مـن ؟
قال : أمـك.
قال : ثم من ؟ قال: أبـوك
متفق عليه



والصحبة والمصاحبة هي الرفقة والعشرة ، وأولي الناس بحسن المصاحبة وجميل الرعاية ،
ووافر العطف والرفقة الحسنة هي الأم التي حملـــت وليدها وهنـا علي وهـن



هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 730x507 الابعاد 28KB.[/size]




قال القرطبي: ان هذا الحديث يدل علي أن محبة الأم والشفقة عليها فينبغي أن تكون ثلاثة أمثال محبة الأب ،
وذلك أن صعوبة الحمل ، وصعوبــــــة الوضع ، وصعوبة الرضاع تنفرد بها الأم دون الأب ،
فهذه ثلاث مشقات يخلو منها الأب



وكـان من أشد ما يؤلم النبي صلي الله عليه وسلم أن يسمع الرجل يعير الرجل بأمه.
ولا يستطيع انسان أن يحصي أو يقدر حق الآباء والأمهات علي الأبناء

ولو استطاع الأبناء أن يحصوا ما لا قاه الآباء والأمهات في سبيلهم لا ستطاعوا احصاء ما يستحقونه من البر والتكريم
ولكنه أمر فوق الوصف
[size=25]خاصة ما تحملته الأم من حمل ، وولادة . وارضاع . وسهر بالليل ،[/size]
[size=25]وجهد متواصل بالنهار في سبيل الرعاية المطلوبة[/size]
[/size][/size]
[/size]


[size=16][size=25][size=25][size=25]تتلـوي الأم وتحزن لمرض وليدها ( سواء كان ذكرا أم أنثي ) [/size]
[size=25]وتغيب بسمتها ان غابت ضحكته ، وتذرف دموعها ان اشتد توعكه ، [/size]
[size=25]وتحرم نفسهـا[/size]
[size=25]من الطعام والشراب ان صام عن لبنها ، وتلقي نفسها في النار لتنقذ وليدها ، [/size]
[size=25]وتتحمل من الذل والشقاء أمثال الجبال كي يحيا ويسعد ، [/size]
[size=25]وتمــــوت راضية اذا اشتد عوده ولو كان علي حساب صحتها وقوتها وسعادتها[/size]
[/size][/size]
[/size]



[size=16][size=25][size=25][size=25]تتحمـل في سبيله أي اساءة أو اهانة ففرحه هو فرحها ، وابتسامته هي ابتسامتها ، وبكاءه هو بكاءها ، [/size]
[size=25]تضحي بأي شيء مهما كان قدره من أجله في ما يرضي الرب،[/size]
[/size][/size]
[/size]




[size=16][size=25][size=25][size=25]وفي سبيل اسعاده.. تنسي آمالها وطموحها كي يحيا ويسعد ويهنأ بالا[/size][/size][/size][/size]


[size=16][size=25][size=25][size=25]يرقص قلبها اذا ضحك وليدها ( ذكرا كان أم أنثي) ، ولا تسعها الدنيا نشوى اذا حبا أو مشي ،[/size]
[size=25]وتسمع نغم الدنيا في كلمته ، وتري الحياة كلها نورا[/size]
[size=25]وجمالا وهي تراه يلعب مع رفاقه أو الي المدرسة يذهب لتلقي العلم والمعرفة ، وهكذا تعيش له ومعه ، [/size]
[size=25]وهي تنتظر الأيام الحاسمة في حياتها وحياته حين ينجح ويكسب ويتزوج .. [/size]
[size=25]هل يكون لها في ابنها أو ابنتها نصيب أم كل جهودها وتضحياتها وآمالها تذهب أدراج الرياح[/size]
[/size][/size]
[/size]



[size=16][size=25][size=25]هـذه هي الأم ، لذلك جعل الله الجنة تحت قدميها ، وجعل حقها علي الأبناء ثلاثة أضعاف حق أبيهم عليهم[/size][/size][/size]


[size=16][size=25][size=25][size=25][size=29]الأم[/size][/size][/size][/size][/size]

[size=25][size=25]..

[/size]
[size=25][size=16][b][size=25][size=25]وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف ..
[size=25][size=29]الأم [/size][/size]
..
[/size][/size]
[/size]
[/size]


[/size]


[size=21][size=25][size=16][size=25][size=25]جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه ..
[size=25][size=29]الأم[/size][/size]
..
[/size][/size]
[/size]
[/size]
[/size]



[size=16][size=25][size=25]كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود ..[/size][/size][/size]


[size=16][size=25][size=25][size=29]الأم[/size]

.. تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها ..
فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء ..
وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان ..
ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه ..
وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم ..
وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة
:
[/size][/size]
[/size]


[size=16][size=25][size=29]الأم

.. هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر .. وعتاد البيت ..
ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون
..
[/size][/size]
[/size]


[size=16][size=25][size=25][size=25][size=29]الأم [/size][/size]
..
[/size][/size]
[/size]


[size=16][size=25][size=25]
صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان ..
وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان ..
وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة ..
وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة
..
[/size][/size]
[/size]


[size=16][size=25][size=25][size=25][size=29]الأم [/size][/size]
..
[/size][/size]
[/size]



[size=16][size=25][size=25][/size][/size][/size]


[size=16][size=25][size=25]أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا ..
وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما ..
واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا
..
[/size][/size]
[/size]


[size=16][size=25][size=25][size=25][size=29]الأم [/size][/size]
..
[/size][/size]
[/size]





]كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. [/size][/size]
وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته ..
وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة ..[/size][/size]
ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع[/size][/size]
avatar
ممدوح السروى
عضوفعال
عضوفعال

عدد المساهمات : 241
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لماذا قدم الاسلام الأم بالبر على الأب ؟

مُساهمة من طرف د-علاءمرتضى المديرالعام في الأربعاء أبريل 04, 2012 8:42 am

شكرا لك اخى على الموضوع



[
center]




avatar
د-علاءمرتضى المديرالعام
Admin

الابراج : السرطان
الحصان
عدد المساهمات : 16330
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 12/05/2009
العمر : 51
الموقع : http:||alanwar10.ahlamontada.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alanwar10.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لماذا قدم الاسلام الأم بالبر على الأب ؟

مُساهمة من طرف ممدوح السروى في الأربعاء أبريل 04, 2012 8:54 am

شكرا للمرور الكريم
avatar
ممدوح السروى
عضوفعال
عضوفعال

عدد المساهمات : 241
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لماذا قدم الاسلام الأم بالبر على الأب ؟

مُساهمة من طرف alahmad في الإثنين أغسطس 29, 2016 2:34 pm

بارك الله فيك



وجعله فى ميزان حسناتك





avatar
alahmad
الاشراف العام
الاشراف العام

الابراج : الميزان
الحصان
عدد المساهمات : 1319
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/06/2009
العمر : 15

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى