شبكه منتديات الانوار10
اهلا بك زائرنا العزيز

تشرفنا زيارتك

ويسعدنا ان تكون عضوا معنا او زائرا مستديما
المواضيع الأخيرة
الإثنين أغسطس 13, 2018 1:19 pm
الإثنين أغسطس 13, 2018 3:59 am
الأحد أغسطس 12, 2018 3:36 am
الخميس أغسطس 09, 2018 1:20 am
الإثنين أغسطس 06, 2018 9:17 pm
افضل 4 اعضاء في الاسبوع
ganamero


رام الله - معا - افتتح بنك فلسطين ومؤسسة التعاون وبلدية دير دبوان وجمعية دير دبوان الخيرية الحديقة الترفيهية السابعة والعشرين ضمن مشروع "حدائق البيارة" في البلدة التي تقع شمال محافظة رام الله. وجرت فعاليات حفل افتتاح الحديقة بحضور هاني ناصر مساعد مدير عا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default رام الله - معا - افتتح بنك فلسطين ومؤسسة التعاون وبلدية دير دبوان وجمعية دير دبوان الخيرية الحديقة الترفيهية السابعة والعشرين ضمن مشروع "حدائق البيارة" في البلدة التي تقع شمال محافظة رام الله. وجرت فعاليات حفل افتتاح الحديقة بحضور هاني ناصر مساعد مدير عا

مُساهمة من طرف Mc Nabulsyy في الإثنين أكتوبر 31, 2016 7:25 pm

رام الله - معا - قال عضو اللجنة التنفيذية رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور زكريا الأغا، أن وعد بلفور باطل لعدم شرعية مضمونه حيث إن موضوع الوعد هو التعاقد مع الصهيونية لطرد شعب فلسطين من دياره وإعطائها إلى غرباء.

واضاف إن من أسس التعاقد الدولي مشروعية موضوع التعاقد بمعنى أن يكون موضوع الاتفاق بين الطرفين جائزاً وتقره مبادئ الأخلاق ويبيحه القانون وكل تعاقد يتعارض مع إحدى هذه الشروط يعتبر في حكم الملغى ولا يلزم أطرافه.

واوضح الاغا إن وعد بلفور هو اتفاق غير جائز بالمطلق لأنه يجسد صورة انتهاك لحقوق شعب فلسطين وهذا يعتبر مخالفاً لمبادئ الأخلاق والقانونين الدولي والإنساني، ويرفض القانون الدولي انتهاك حق الشعوب في الحياة والإقامة في بلادها وتهجيرها قسرا.

وأصدرت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية بيانا لمناسبة مرور 99 عاما على وعد بلفور والذي كان يهدف في حينه لعزل فلسطين عن محيطها العربي والإسلامي وذلك بخلق حاجز بشري مختلف في الدين والقومية والانتماء.

وجاء في البيان :" أن وعد بلفور هو وعد من لا يملك لمن لا يستحق، وذلك بناء على المقولة المزيفة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض، بالإشارة إلى الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين".

وأوضح البيان أن صيغة الوعد التي تنظر بعين العطف إلى إنشـاء وطن قومي سيضم "الشعب اليهودي، تعني أنه تم الاعتراف باليهود ليس كلاجئين ومضطهدين، بل هو إجراء استعماري ستبذل الحكومة البريطانية ما في وسعها لتحقيقه، وذلك على الرغم من أن عدد اليهود في فلسطين حين صدر هذا الوعد المشؤوم كان لا يزيد عن 5% من مجموع عدد السكان.

وأشار البيان إلى التزوير التاريخي حيث قامت بريطانيا بمحاولة منح الوعد الصبغة القانونية بمصادقة عصبة الأمم في يوليو/ تموز 1922 على صك إقرار الانتداب البريطاني، الذي تتضمن في مقدمته نص صريح لوعد بلفور مع تخويل بريطانيا بتنفيذ الوعد الذي اعتبر جزءا لا يتجزأ من وثيقة صك الانتداب، وإن الدافع الحقيقي لوعد بلفور- وهو الذي اتضحت آثاره اليوم- هو رغبة إنجلترا منذ بداية القرن العشرين إيجاد كيان يهودي سياسي في فلسطين يخضع لنفوذهم ويظل بحاجة لحمايتهم ورعايتهم وسيكون في المستقبل مشغلة للعرب ينهك قواهم ويعرقل كل محاولة للوحدة فيما بينهم وإجهاض حضارتهم وحجز تطورهم وإدامة لتخلفهم عن ركب التقدم الإنساني وإبقائهم مرتعاً للنهب والاستعباد والتبعية وذلك بسبب أهمية موقع فلسطين الاستراتيجي كنقطة التقاء لثلاث قارات.

أما فيما يتعلق بمكانة وعد بلفور بين القانون الدولي والقانون الإنساني الذي اتخذت الحركة الصهيونية العالمية منه مستنداً قانونيا يدعمون به حق إقامة الدولة اليهودية، فقد أوضح البيان عدم شرعية هذا الوعد الذي يمنح أرضاً لم تكن لبريطانيا أية رابطة قانونية بها، فبريطانيا لم تكن تملك فلسطين وقت إصدارها هذا التصريح، فالقوات البريطانية احتلت الأراضي الفلسطينية بدءاً من غزة في 7 نوفمبر عام 1917، واحتلت القدس في ديسمبر من نفس العام، وحتى ذلك الوقت كانت فلسطين جزءاً من ولايتي طرابلس وبيروت في الدولة العثمانية التي رفضت تصريح وعد بلفور، ولم تعترف بحق اليهود في فلسطين ولم يرض سكان فلسطين العرب بهذا التصريح وقاوموا مطالب الصهيونية، فالحكومة البريطانية بإصدارها هذا الوعد قد خولت لنفسها الحق في إن تتصرف تصرفاً مصيرياً في دولة ليست لها عليها أية ولاية وتعطيه للآخرين دون أن ترجع إلى أصحابه، مما يجعل هذا الوعد باطلاً من وجهة نظر القانون الدولي وغير ملزم للفلسطينيين.

وأضاف البيان : أن وعد بلفور تنعدم فيه الأهلية القانونية فطرف "التعاقد" مع بريطانيا في هذا الوعد هو شخص وليس دولة، فوعد بلفور خطاب أرسله بلفور إلى شخص لا يتمتع بصفة التعاقد الرسمي وهو روتشيلد، ومن صحة انعقاد أي اتفاقية أو معاهدة دولية هو أن يكون أطراف التعاقد من الدول أو الكيانات السياسية ذات الصفة المعنوية المعترف لها بهذه الصفة قانونياً.

أما التعاقد أو الإتفاق أو التعاهد مع الأفراد فهو باطل دولياً شكلاً وموضوعاً ولا يمكن بأي حال من الأحوال امتداد أثر مثل هذا التعاقد بالنسبة لغير أطرافه وبالنتيجة فإنه ليس ملزماً حتى لإطرافه.

وأختتم البيان بمطالبة بريطانيا بضرورة التراجع عن جريمتها بحق الشعب الفلسطيني، وأن تعمل بشكل جدي من أجل دعم مطالب الفلسطينيين بإقامة دولتهم المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم وذلك تنفيذا للقرارات الدولية، وأنه آن الأوان لإنهاء التخاذل الدولي الذي يتعامل مع هذا الكيان غير الشرعي كدولة فوق القانون.

Mc Nabulsyy
عضوفعال
عضوفعال

عدد المساهمات : 240
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 23/10/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: رام الله - معا - افتتح بنك فلسطين ومؤسسة التعاون وبلدية دير دبوان وجمعية دير دبوان الخيرية الحديقة الترفيهية السابعة والعشرين ضمن مشروع "حدائق البيارة" في البلدة التي تقع شمال محافظة رام الله. وجرت فعاليات حفل افتتاح الحديقة بحضور هاني ناصر مساعد مدير عا

مُساهمة من طرف نصيرة في الإثنين أكتوبر 31, 2016 8:13 pm

جَزآگ اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ..،
دَآمَ لَنآعَطآئُگ..
دُمْتِ بــِطآعَة الله ..~


avatar
نصيرة
عضوفعال
عضوفعال

عدد المساهمات : 183
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/10/2016
الموقع : منتدى منصورة والجميع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى